rawafedcenter.org

تقرير عام عن الندوة الدولية الأولى حول “المعرفة البشرية في التقليدين العربي واللاتيني في العصر الوسيط” بمراكش

إعداد: إسماعيل الموساوي

       انطلقت، يوم الخميس 15 مارس 2018، بالقاعة الكبرى لبلدية مراكش، الكائنة بشارع محمد السادس بالحي الشتوي، أشغال الندوة الدولية الأولى حول: المعرفة البشرية في التقليدين العربي واللاتيني في العصر الوسيط Human Knowing in the Medieval Arabic and Latin Traditions المنظمة من طرف: مختبر الفلسفة والتراث في مجتمع المعرفة، التابع لكلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة القاضي عياض، ومجموعة العمل الدولية حول الأكويني والعرب Aquinas and the Arabs International Working Group، وبدعم من جامعة القاضي عياض وبلدية مراكش.

ويشارك في الندوة التي ينسق أشغالها الأستاذان جمال راشق وريتشارد  تايلورRichard taylor، مجموعة من الباحثين المتخصصين من جنسيات مختلفة: المغرب، فرنسا، أمريكا، البرازيل، الهند، وغيرهم.

وركزت كلمات الجلسة الافتتاحية على أهمية الندوة ودورها في تعميق الحوار والبحث الأكاديمي، وتشجيع الانفتاح والتبادل العلمي؛ وعرف اليوم الأول جلستين علميتين؛ عرفت الأولى (في الصباح) تقديم مجموعة من المداخلات العلمية الرصينة من قبيل مداخلة الفيلسوف رتشارد تايلور Richard taylor  بعنوان: Averroes’s Critique of ibn bagga on Absrtaction

التي ركز فيها عن الجهود النقدية الموجهة من طرف ابن رشد لابن باجَّة، وأيضاً مداخلة الدكتور جمال راشق التي تحدث فيها عن:

la représentation et les formes spirituels chez ibnbagga،

حيث ركز فيها عن مسألة التمثيل والجواهر الروحانية داخل المتن الباجي، ثم الدكتور محمد لشقر حول:

le problème de l’interpretation  chez al-ghhazali

التي عالج فيها مشكلة التأويل عند الغزالي وما تثيره من إشكالات فلسفية ودينية عنده، وأخيرا مداخلة الدكتور محمد أبو حفص حول:

chez ibn bagga  la médicine

التي تناول فيها موضوع صناعة الطب عند ابن باجة، ونقده للأطباء القدماء، وكذا إضافات ابن باجة في صناعة الطب، ليس من جهة كونه منظرا للطب، وإنما من جهة كونه ممارسا لصناعة الطب.

أما الجلسة العلمية الثانية (في المساء)، فقد شهدت تقديم مداخلات متنوعة؛ كمداخلة الدكتور عمر إفران الذي تحدث عن

 al-ghazali’s notion of knowledge in light of his views on Prophet al-hidr،

التي عالج فيها مشكلة المعرفة وما تثيره من إشكالات فلسفية ودينية عند الإمام أبي حامد الغزالي؛ مقحماً آراء هذا الأخير عن النبي الخضر وتأويلاته لها.

ومداخلة الدكتور محمد البوغالي حول موضوع:

Ibn Masarra et son disciple arru,ayni critiques par ibn hazm،

 التي تحدث فيها عن فكر ابن مسرة وإضافاته في مجال الفلسفة والفكر. ومداخلة الدكتور David Twentten  حول موضوع:

Knowing the Essence- Existence distinction: al-ghazali as the key to Aquinas’teaching،

 التي بين فيها تأثير وتأثر توما الإكويني بمنهج الإمام الغزالي، ولهذا فلقد اعتبر الدكتور David Twentten  “الغزالي هو مفتاح قراءة توما الاكويني”.

ومداخلة الدكتور يوسف عماري الذي تحدث فيها عن Facing the double-truth and making space from human knowledge. IbnRuchd, Aquinas, and Galileo؛  التي تطرق فيها إلى ما يسمى بالحقيقة المزدوجة (الفلسفة والدين/ العلم والدين) وحضورها عند كل من: ابن رشد، و الأكويني، و غاليليو، ولقد شهدت جلسات الندوة حضورا بارزا وتفاعلا كبيرا ونقاشا مثمرا أثناء مناقشة المداخلات.

وفي يوم 16 مارس 2018، تم نقل مجريات الندوة إلى قاعة المحاضرات بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة القاضي عياض مراكش، لتستهل أول جلسات هذا اليوم الثاني بجلسة صباحية أولى  ترأس أشغالها الفيلسوف ريتشارد  تايلور Richard taylor، وقد عرفت هذه الجلسة العلمية مداخلات متنوعة وقيمة؛ كمداخلة الدكتور Michael Chase  مايكل تشيس حول:

The scientific epistomology of al-nazzam

والتي تحدث فيها عن الجانب العلمي والإبستمولوجي في فلسفة “النظام”؛ ولاسيما نظرياته العلمية في مجال علم الطبيعة، ومداخلة الدكتور محمد موهوب حول:

Esquisses d’une désobstruction de la pensée islamique

  وقد وقف من خلال هذه المداخلة عن مجموعة من البياضات التي طالت الفكر الإسلامي؛ ولاسيما الفكر الكلامي، مبينا أنا هذا الأخير قد استنفذ إمكاناته ما دام سياقه هو سياق الدفاع عن العقائد الإيمانية بالأدلة العقلية في فترة من فترات تاريخنا الإسلامي.

ومداخلة الأكاديمية والباحثة  Hadel Jarada هديل جرادة حول:

Ethical Value in post-Classical Maturidi kalam

تطرقت فيها لمجموعة من القيم الأخلاقية والجمالية عند الكلام الماتيردي وخصوصا قيمة “القبح والحسن” في تصور الماتريدي، ومداخلة الدكتور عزيز أبو شرع Aziz Abou Chraa  حول:

La présence de la philosophie dans l’espace de Fiqh et Kalam en occident musulman

entre 14 éme et 17  éme siècle

و قد تحدث فيها عن استمرار؛ أو بالأحرى استئناف الفلسفة داخل أوساط الفقهاء والمتكلمين، لكن ليس بالضرورة فلسفة ابن رشد، أو ما يسمى بـ “الرشدية”، بل ظهور أنماط جديدة وعودة أخرى، وتفاعل تيارات فكرية مختلفة.

وقد شهدت هذه المداخلات جميعها تفاعلا كبيرا من لدن مجموعة من الباحثين والأكاديميين والأساتذة والطلبة.

وفي الجلسة المسائية الأخيرة التي ترأس أشغالها Luis Lopez-Farjeat لويس لوبيز_فراجيت، و شهدت تدخل كل من الدكتور Terrence Kleven   ترينيس كليفن بمداخلة حول:

Dialectic as a Necessary Proparation for Demonstraction in al-farabi’s book of Dialectic kitab al gadal

والتي تطرق فيها إلى نظرية الجدل عند  الفارابي من خلال كتابه المنطقي (كتاب الجدل)، وقد اعتبر الدكتور ترينيس كليفن نظرية الجدل عند الفارابي هي جوهر فلسفته..، ومداخلة الدكتور Janis Estots  جانيس استوتس حول:

? MullaSadra’s Reappraisal of Suhrawardi’s Epistemology, or What Is the True IIIuminative relation

تحدث فيها عن نظرية المعرفة عند السهروردي ومساءلتها وتقيمها تقييما نقديا، ومداخلة Celia Lopez Alcalde  سيليا لوبيز ألكالد  حول:

Knowledge as Natural IIIumination and Rabi Moses in Petrus Hispanus’ Commentry on The de anima ،

ومداخلة الدكتور حمادي هباد حول: Philoponus against Proclus  on ‘al-gud’ vs ‘al-wugud’، “النحوي منازعا برقلس حول جدلية “الجود” و”الوجود” “، التي تعرض فيها بدراسة والتحليل لانتقادات وردود فيلوبونيس/ يحيى النحوي للبرقلس…، ومداخلة Allan Neves   ألان نيفز حول:

Vestiges of Epistemology in Proclus Arabus

 وقد شهدت جل هذه المداخلات تفاعلا كبيرا من لدن الحضور..

وجدير بالذكر، بأن الندوة قد حضرها جمهور واسع من مختلف الجنسيات، وأساتذة، وباحثين، وأكاديميين، و طلبة، وفي ظل هذا التنوع في المداخلات العلمية الذي اكتنفت أشغال هذه الندوة ، تكون ندوة “المعرفة البشرية في التقليدين العربي واللاتيني في العصر الوسيط Human Knowing in the Medieval Arabic and Latin Traditions” قد قدمت إضافة نوعية في مجال الفكر الإسلامي، هذا فضلا عن كونها أيضا كانت ملتقى لتبادل الخبرات والتجارب الفكرية بين الباحثين في مجال الفكر الإسلامي من مختلف دول العالم، وهنا أيضا لابد من الإشارة في هذه الندوة إلى حسن التنظيم الجيد الذي سهرت عليه اللجنة المنظمة طيلة أيامها…

تعليق 1
  1. abdessamad يقول

    كانت متميزة بفضل المداخلات العلمية التي تميزة بقراءة النصوص و توثيقها و هو عمل نتمنى أن يسير عليها الباحثون المغاربة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.