rawafedcenter.org

صورة “الفيلسوف” في السينما العربية: فيلم “المَصِير” أنموذجاً

بين التّاريخي والتّخييلي هناك حدود ومسافة قد تصغر وقد تكبر بشكل يُقربنا من الحقيقة وقد يقطع أي علاقة لنا بها، لهذا كان جورج لوكاتش حازماً أمام أي عمل تخييلي يجعل من التّاريخ مجال عمل له، بالقول مخاطباً الرّوائي التّاريخي: «تخيل كما شئت لكن لا تخن التّاريخ ولا تحرف أحداثه»، بإسقاط ما، لا يمكن لمخرج فيلم مثلاً، باعتبار الأخير مجالا خصبا لتمويهات الخيال والإثارة، أن تستبد به التمويهات هذه لتحرّف حقيقة حدث تاريخي أو تمسخ شخصية تاريخية، موضوع الدّراسة هذه “صورة الفيلسوف في السينما العربية” هو فيلم “المصير” لمخرجه الكبير يوسف شاهين، الفيلم الذي أتى مبهراً للخبير بالسّينما، ولكنه ظل ثقيلاً جداً على قلب مؤرخ الفَلْسفَة والمطلع على تاريخها حيث ستكون سيرة الحكيم ابن رشد في الفيلم، وكما يحاول المخرج أن يَظهر بأنه يرويها بتفاصيلها الدّقيقة سيرة غير حكيمةٍ بالمرّة لحكيم لم يكن هو أبا الوليد بن رشد.

اضغط هنا للاطلاع على الدراسة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.