Rawafid center

الصفحة الرئيسية / الأنشطة

تاريخ النشر:
منذ شهر

ندوة واقع وآفاق البحث في تاريخ الفكر بالغرب الإسلامي

ندوة واقع وآفاق البحث في تاريخ الفكر بالغرب الإسلامي

إسهاماً منه في تعزيز دور الجامعة في مجال البحث العلمي، والاشتغال على الموضوعات الأكاديمية، والأسئلة العلمية ذات الصلة بمجال اختصاصه، يسعى المركز إلى تنظيم ندوات علمية، ولقاءات المناظرة والتفكير، وهذه بعض أعمال المركز في هذا المجال.

1)      الندوة الدولية: " واقع وآفاق البحث في تاريخ الفكر بالغرب الإسلامي؛ مراجعات في الفلسفة والتصوف وأصول الفقه – أعمال مهداة للمفكر المغربي عبد المجيد الصغير "

نظمها المركز بشراكة مع كلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة ابن طفيل، يومي: 21 و 22 فبراير 2018، وقد شهدت مشاركة عدد من الأسماء المهمة في موضوع الندوة، سواء من داخل المغرب أومن خارجه.

ورقة الندوة

 منذ اليوم الأول لتأسيسه، حمل مركز روافد على عاتقه مهمة الاعتراف بمن كانت لهم يدٌ على الثقافة المغربية، خدمة وبحثا وإنتاجاً، فكان أن خصّ من أنشطته العلمية والثقافية حيزا لتكريم أعلام كان لهم الفضل الكبير في إنتاج قول مؤسس، بل وترسيخ طريقة محمودة في البحث، والتأسيس لمدرسة همّها الارتقاء بهذا التراث وتسييج حياضه، بعيدا عن الأيديولوجيا والمذهبيات القاتلة.

الاحتفاء بالدكتور عبد المجيد الصّغيّر ليس احتفاء برمز من رموز الفلسفة والفكر بالمغرب فحسب، وإنما هو احتفاء بمدرسة وضع لبناتها، وأرسى قواعدها أستاذُه علي سامي النشار، والذي كثيراً ما راهن على عبد المجيد الصغير - وهو ما يزال طالبا- لحمل المشعل والقيام بالمهمة الصعبة؛ أي مهمة إعادة تقويم الحدث الصوفي بالمغرب، والإجابة عن سؤال "الحاجة إلى تاريخ نقدي لعلم الكلام" في الغرب الإسلامي. وكذلك كان، فعلى مدى أزيد من ثلاثة عقود أخذ الدكتور الصّغيّر بهذا التراث، وظل مسكونا بمعالجة قضاياه المستشكلة،واستجمع جهده الفكري من أجل التأسيس لمشروع فكري متكامل، كان منطلقه فيه التحسيس بقيمة الفكر في الغرب الإسلامي، ومنتهاه النظر في جدوى البحث فيه، بما يرتقي به إلى مكانته التي يستحقها في الفكر العربي الإسلامي المعاصر.

DSC_6919

لم يكن الدكتور عبد المجيد الصغير أوحد المفكرين المغاربة اشتغالا بالتّراث، غير أن نظرته تستمد خصوصيتها من استجابتها لرسالة الاعتقاد واستحقاقات الانتقاد، إذ لم تكن ضرورة المراجعة النقدية التحليلية لهذا التراث الإسلامي عنده مطلبا عقليا وعمليا فقط، بل يتجاوز أمرها هذا كله إلى حد اعتبارها مسألة دينية عقدية، إحساسا عميقا منه بوجود مساحات شاسعة من تراثنا الفكري والعلمي في حاجة ماسة إلى إعادة الفهم والترميم، لا لشيء سوى لأنها تشوه منظر حصوننا الفكرية وتوهن مناعتها، في عصر انهيار أسوار الثقافات الوطنية، باستعادة ما طوته دياجير النسيان.

لقد بالغ الدكتور الصّغيّر في العناية بالتراث الصوفي والكلامي والأصولي في الغرب الإسلامي، لكونه مقصياً من اهتمام الباحثين والدارسين؛ مغاربة ومشارقة؛ وبالتالي كان الأحوج لتلك المراجعة، سيما وأن الغموض هو الثابت في التعامل مع هذا التراث، والشك والتذبذب يلف الحكم على مراحله الأول وعصور انحطاطه ونكوصه.

DSC_6851

لقد كان دور عبد المجيد الصّغيّر محورياً في ربط الدرس الفلسفي في الجامعة المغربية بالتصوف وعلم الكلام، وأصول الفقه ومقاصد الشريعة، فكان لمحاضراته - لمرحلة زمنية طويلة- دور كبير في توجيه أنظار الباحثين، وصرفها نحو آفاق علمية تخدم مشروعه العلمي الجاد، وتستكمل النظر في بعض فصوله.

 إن العناية بمشروع المفكر الدكتور عبد المجيد الصّغيّر في سياق هذه الندوة العلمية تروم تحقيق هدفين:

-          الأول: ترسيخ ثقافة الاعتراف بجهود من أفنوا أعمارهم خدمة للفكر والعلم، من خلال التعريف بالمفكر وبأعماله العلمية.

-          الثاني: التفكير مليا مع د.عبد المجيد الصّغيّر في القضايا والموضوعات العلمية التي شغلته، وأخذت حيزا من اهتمامه، سيما التصوف وعلم الكلام.

محاور الندوة:

1ـ التصوف والتأريخ للظاهرة الصوفية.

2 ـ علم الكلام في الغرب الإسلامي: ضرورة المراجعة النقدية والعلمية القويمة.

3. أصول الفقه وإشكالية المعرفة والسلطة في الإسلام.

4ـ المشروع الفكري والفلسفي ل د. عبد المجيد بين تنوّع الاهتمامات ووحدة المنطلق والموقف.

5.شهادات وكلمات في حق المحتفَى به: د. عبد المجيد الصغير.

اللجنة العلمية

-          منسق الندو: د. عزيز أبو شرع، جامعة ابن طفيل / مركز روافد للدراسات والأبحاث.

-          د. أحمد شحلان، جامعة محمد الخامس، الرباط.

-          د. أحمد الصادقي، جامعة القرويين، مؤسسة دار الحديث الحسنية، الرباط.

-          د. جمال علال البختي، جامعة عبد المالك السعدي، تطوان.

-          د. حسان الباهي، جامعة ابن طفيل، القنيطرة.

-          د. عبد الله الرشدي، جامعة القرويين، مؤسسة دار الحديث الحسنية، الرباط.

-          د. محمد أيت حمو، جامعة سيدي محمد بن عبد الله، فاس.

-          د. محمد بنكيران، جامعة ابن طفيل، القنيطرة.

-          د. البشير التهالي، جامعة ابن زهر، أكادير.

-          د. إسماعيل الحسني، جامعة القاضي عياض، مراكش.

-          د. ربيعة بنويس، جامعة ابن طفيل، القنيطرة.

-          د. عبد الرحيم حيمد، جامعة ابن زهر، أكادير.

-          د. محمد بوطربوش، جامعة ابن طفيل، القنيطرة.

-                    Dr. J. Janssens. UK Leuven. Belgique


منذ شهر

شارك المقال
ما رأيك ؟
يهمنا مشاركة رأيك
تسجيل الدخول ك guest

كلمة 0/1000


التعليقات
0 النتائج

لا توجد تعليقات حتى الآن


شارك الموقع