Rawafid center

الدراسات

اطلع على أحدث الدراسات

الصفحة الرئيسية / الدراسات

أحدث الدراسات

الجدل الديني بين المسلمين والنصارى بالأندلس
إلى نهاية القرن الهجري التاسع.
لمحة في ظروف التشكل، ومصوغات العناية
منذ شهرين

الجدل الديني بين المسلمين والنصارى بالأندلس إلى نهاية القرن الهجري التاسع. لمحة في ظروف التشكل، ومصوغات العناية

إنَّ التحاور والجدال الديني بين معتنقي الديانات السماوية أو غيرها من النحل الأخرى، يعد بحق سمة من سمات الرقي الحضاري، ورمزاً من رموز القبول والاعتراف بالآخر، ووسيلة ًمن وسائل تدبير الاختلاف معه، مهما كان دينه ومعتقده؛ بل هو العامل الأساس لتأسيس رؤية صحيحة عن هذا المخالف ومعتقدِه، والوقوف على عناصر الائتلاف والاختلاف معه، مما يسمح لكل طرف من أطراف هذا الجدال والتحاور بإصدار حكم صحيح عن الآخر؛ بعيداً عن الانزواء إلى الصور النمطية والجمود على الأحكام المسبقة عليه.

إقرأ المزيد

المزيد من الدراسات

الجدل الديني بين المسلمين والنصارى بالأندلس
إلى نهاية القرن الهجري التاسع.
لمحة في ظروف التشكل، ومصوغات العناية

الجدل الديني بين المسلمين والنصارى بالأندلس إلى نهاية القرن الهجري التاسع. لمحة في ظروف التشكل، ومصوغات العناية

إنَّ التحاور والجدال الديني بين معتنقي الديانات السماوية أو غيرها من النحل الأخرى، يعد بحق سمة من سمات الرقي الحضاري، ورمزاً من رموز القبول والاعتراف بالآخر، ووسيلة ًمن وسائل تدبير الاختلاف معه، مهما كان دينه ومعتقده؛ بل هو العامل الأساس لتأسيس رؤية صحيحة عن هذا المخالف ومعتقدِه، والوقوف على عناصر الائتلاف والاختلاف معه، مما يسمح لكل طرف من أطراف هذا الجدال والتحاور بإصدار حكم صحيح عن الآخر؛ بعيداً عن الانزواء إلى الصور النمطية والجمود على الأحكام المسبقة عليه.

قراءة المزيد
محمد الغجدامي وأحمد التّوفيق: 
قول عن كتاب التّسلي عن الآفات

محمد الغجدامي وأحمد التّوفيق: قول عن كتاب التّسلي عن الآفات

في تاريخ المغرب أسماء قليلة تلك التي استطاعت المزاوجة بين الوزارة والكتابة؛ أي التّراوح بين اعتلاجات السّياسة وهَدأة الكياسة. عبد الرّحمن ابن خلدون ولسان الدّين ابن الخطيب كانا من الزّمن البعيد محسوبين على هؤلاء، وعبد الهادي بوطالب مثلًا من هذا الزّمن كان منهم، ومع هؤلاء جميعا أمكن إدراج اسم أحمد التّوفيق الوزير المكلف بالحقل الدّيني منذ مدة. ودون أن تنهاهم مشاغل الوزارة والمسؤوليات الجسيمة عن التأليف والكتابة التي اعتبرها ف. كافكا صلاة بطقوس خاصة، صلاة تستغرق أوقات مهمة للتطهير والخشوع والتّأمل والتّدوين.

قراءة المزيد
محمد عزيز الحبابي؛ مسار حياة وفكر

محمد عزيز الحبابي؛ مسار حياة وفكر

أردنا لهذا العمل أن يندرج في إطار ثقافة الاعتراف بالفيلسوف محمد عزيز الحبابي؛ بوصفه أحد رموز النبوغ الفلسفي في الفضاء الإسلامي والعربي، وبوصفه مفكراً أصيلاً ومجددا ساهم في استئناف القول الفلسفي بالمغرب المعاصر. ففي مشروعه الفكري؛ تآليفه ونصوصه المتنوعة، نجد البذور الأولى التي تم استنباتها في أرض شبه خالية من الفلسفة كتقليد مؤسسي وأكاديمي قائم بذاته. فله يعود فضل البدء من جديد لمواصلة مسيرة من سبق. وإذ نفعل ذلك فإننا نروم إبراز مساهمته في اليقظة الفلسفية المغربية بشكل خاص، وفي الفلسفة العربية المعاصرة بشكل عام.

قراءة المزيد
العَلمانية في فكر محمد أركون

العَلمانية في فكر محمد أركون

من نافل القول التذكير بأن طَرق باب التفكير في سؤال العلمانية قد بدأ في الخطاب العربي النهضوي مع كتابات شبلي الشميّل، ونيقولا حداد، وسلامة موسى، وفرح أنطون وغيرهم، وذلك في سياق مطبوع بالسجال بين خصوم العلمانية وأحبارها؛ كما هو الشأن في المناظرة الشهيرة بين محمد عبده وفرح أنطون. تميزت كتابات هؤلاء الرواد بطابع تبشيري احتفائي في تعاطيها مع فكرة العلمانية تلقيّاً وإلقاء، مثلما استندت محاججات الخصوم إلى خطاب سجالي.

قراءة المزيد
امتدادات منهج ابن رشد واختياراته النحوية
 من خلال كتاب:
الضوابط الكلية، لأبي عبد الله المرسي.

امتدادات منهج ابن رشد واختياراته النحوية من خلال كتاب: الضوابط الكلية، لأبي عبد الله المرسي.

ربما أضحى الحديث عن امتدادات الرشدية في أعمال من تلا أبا الوليد من الأعلام، من الأمور المألوفة بين الرشديين. وليس هذا فحسب، بل أضحى هذا الحديث يظفر في كل مرة بفتح جديد يتمثل في اكتشاف تشابه ما، هذا فضلا عما وفرته كتب السير والطبقات والتراجم، من معطيات جديرة بالعناية والاهتمام، وهي معطيات تتعلق في كثير منها بتلامذة ابن رشد. وفي هذا السياق، ظهرت مجموعة من الدراسات، حاولت الدفاع عن وجاهة القول باستمرارية وامتداد التأثير الرشدي، استنادا إلى ما توفر لديها من معطيات؛ فبادر الأستاذ المرحوم محمد بن شريفة إلى توثيق هذا الامتداد؛ متحدثا بإسهاب في كتابه: "ابن رشد الحفيد سيرة وثائقية"، عن تلامذة ابن رشد، حيث ذكَر منهم من نبغ في النحو وعلوم اللغة إذ أشار في سياق الحديث عمن نبغ منهم في النحو، إلى أحد أعلام المدرسة النحوية في الأندلس والمغرب، وهو أبو علي الشلوبي، هذا فضلا عن حديثه عن إمامة أبي الوليد، في العلوم الأصيلة والدخيلة كما كتب الأستاذ المرحوم محمد مساعد، دراسة بعنوان: "ابن رشد والضروري في البلاغة عند حازم القرطاجني"، تحدث فيها عن وجود امتداد للرشدية على مستوى علوم البلاغة والبيان.

قراءة المزيد
عتبة العنوان في التراث النقدي والبلاغي بالغرب الإسلامي

عتبة العنوان في التراث النقدي والبلاغي بالغرب الإسلامي

يتضح من نظريات القراءة والتلقي وسيميائيات النص، أن دراسة النصوص صارت مشروطة بالانطلاق أولا من عتباتها، كالعناوين الرئيسية والفرعية والإهداءات والمقدمات وغيرها. وهي ما يسمى بالنصوص الموازية Paratexte بتعبير جرار جينيت Gerard Genette الذي وضع هذا المصطلح منذ سنة 1987م، ضمن مؤلفه "عتبات". ويرتكز على مجموع الخطابات والتعليقات والدراسات، ومختلف العناصر المحيطة بالنص أو بمتن المؤلف، والتي تشكل في مجملها سلسلة من المعلومات الكفيلة بالمساهمة في الإمساك بمقاصد النص ودلالاته. وقد تكون هذه العناصر من وضع المؤلف نفسه، أو من انجاز كتّاب آخرين أو غيرهم من المهتمين بموضوع الكتاب.

قراءة المزيد
الفكر الاعتزالي في الغرب الإسلامي وسؤال الحضور والغياب:
في الاستقبال النقدي لكتاب الكشاف للزمخشري (ت. 538هـ.)

الفكر الاعتزالي في الغرب الإسلامي وسؤال الحضور والغياب: في الاستقبال النقدي لكتاب الكشاف للزمخشري (ت. 538هـ.)

جدير بالتنبيه إليه أنَّ للمغرب قصَّةً طويلة مع الاعتزال؛ تتجلى في كون هذا النوَّع من الفكر كان سبَّاقاً إلى ملء فراغات كثيرة، عرفها تاريخُ الفكر الإسلامي في بلاد المغرب والأندلس، ابتداءً من القرن الثاني مع طوائف كبيرة تجد لها ذكراً في كتب التاريخ؛ خاصة تلك المؤرخة للفتح، ثم في القرن الثالث مع خليل الغفلة (ق. 3) وابن السمينة (ت. 315هـ.) وما ينسب إلى ابن مَسَرَّة (ت. 319هـ.) من أفكار هي من أساسيات التفكير الكلامي الاعتزالي، ثم آخرون في القرن الرابع اعتنى بذكرهم ابنُ حزم (ت. 456هـ.)؛ خاصة منهم الفقيهُ الظاهري الكبير منذر ابن سعيد القاضي (ت. 355 هـ.)، ذو الأخبار الشهيرة في الفصاحة والبلاغة والعدل والزهد.

قراءة المزيد
الغزالي والأفلاطونية المحدثة؛
كتاب مشكاة الأنوار نموذجا

الغزالي والأفلاطونية المحدثة؛ كتاب مشكاة الأنوار نموذجا

إنّ واقعة تأثير رد يحيى النحوي على برقلس في تهافت الغزّالي قد أشار لها العديد من الباحثين في الفكر الإسلامي عموماً، وفي متن حجّة الإسلام خصوصاً، إذ يؤكّد هؤلاء أنّ البيهقي نسب ما أورده الغزالي في تهافته إلى يحيى النحوي، لكن الباحث عن معالم تأثر حجة الإسلام بالفلسفة الأفلاطونية المحدثة يجد نفسه ملزما بالتعريج على مصنف لاحق للتهافت. هذا المصنف هو رسالة مشكاة الأنوار، والتي تعد أكبر دليل على حضور عناصر أفلاطونية محدثة ضمن مكونات فكر أبي حامد.

قراءة المزيد

شارك الموقع عبر وسائل التواصل