Rawafid center

الصفحة الرئيسية / الأنشطة

تاريخ النشر:
منذ شهر

الأخلاق والسياسة في التراث العربي الإسلامي

الأخلاق والسياسة في التراث العربي الإسلامي

الندوة الدولية: " الأخلاق والسياسة في التراث العربي الإسلامي؛ تأثير أبي الوليد محمد ابن رشد في زمانه وفي الأعصر اللاحقة "، تكريما للدكتور أحمد شحلان. من تنظيم مركز روافد للدراسات والأبحاث في حضارة المغرب وتراث المتوسط، بشراكة مع جامعة القاضي عياض بمراكش، أيام: 26-27-28 أبريل 2019م. ، بمشاركة أكاديميين من داخل المغرب ودول غربية وعربية: فرنسا، أمريكا، ألمانيا،  بلجيكا، إسبانيا، مصر، تونس، الجزائر...

ورقة الندوة

ترتبط الأخلاق بالسياسة في المنظومة الفلسفية القديمة بوشائج قوية، حتى إن الحكمة العملية عند أرسطو تتشكل من كتابين؛ "كتاب الأخلاق إلى نيقوماخوس" و كتاب "السياسات"، والفلسفة الأخلاقية عنده تتأسس على النظر السياسي، إذ المدينة لا تقوم إلا على الأخلاق؛ يحصيها الكتاب الأول ويبحث الكتاب الثاني في كيفية تثبيتها في نفوس الناشئة. فرتب أرسطو على المجري الصناعي ما قاله أفلاطون سردا وحكاية.

58549733_2196677873746108_3260257361691934720_o

 وقد كان ابن رشد وريثا فلسفيا لهذا التقليد الفلسفي الذي انتقل مع الفارابي الذي جمع عمل أفلاطون بعمل أرسطو فأنتج فكرا عمليا؛ سياسي المنزع الأفلاطوني، أخلاقي المنزع الأرسطي. فاعتنى بكتاب أفلاطون في السياسة وكتاب أرسطو في الأخلاق.

   لكن يعد ابن رشد أيضا سليل تراث أخلاقي إسلامي تجلى في الفقه تارة وفي التصوف تارة أخرى، وفي التراث الفلسفي من جهة ثالثة، ولذا نعتقد أن البحث في النظر الأخلاقي الرشدي لا ينبغي أن ينفصل عن هذه المنظومة المعرفية ــ العملية، التي يؤطرها النظر الفلسفي والنظر الديني معا.

59332321_2196674790413083_2872435172211425280_o

يتحدث ابن رشد عن الفقه باعتباره يقتضي الفضيلة العملية، ويتحدث عن إماتة الشهوات باعتبارها شرطا لصحة النظر، ويقوم بتلخيص كتاب أرسطو في الأخلاق، الذي أحصى الفضائل وبيّنها، وكان له أكبر الأثر في النّظر الأخلاقي الفلسفي في الإسلام، ويعالج الكتابَ السياسي لأفلاطون معالجة خاصة يقرأ بها التراث السياسي والتربوي للمدينة الإسلامية، فنجدنا أمام مُؤثّرات متعددة حكمت النظر الأخلاقي الرّشدي. وفي اعتقادنا أنّها شكّلت بنية علمية وعملية للتّجربة الأخلاقية الرشدية.

بهذه الصياغة الهادفة التي نسج بها أبو الوليد من سدى ولحمة السياسة والأخلاق رداءَ الصلاح والإصلاح، حدثت رجة فكرية مصلحة في الغرب الإسلامي، جعلت أصحاب الأمر في دولة الموحدين يحمِّلونه مسؤولية إصلاح التعليم في بلدنا هذا. وما بَعُد الأمسُ عن اليوم، فما زالت هذه حاجات ملحة تجعل الرجل يعيش بين ظهرانينا بكل رُوَّائِه وعُنْفُوانه المعرفي ومقاصده المخلصة للأمة، وتجعلنا ننظر في مساره وهو ذكرى في مراكش، من أجل رفع بنيان ما كان يريد أن يكون بكل موسوعته المعرفية التي تعدت حدود الجنس والجغرافيا والزمان .

58375376_2189237434490152_1387927086953398272_o

من هذا المنطلق يدعو مركز روافد للدراسات والأبحاث في حضارة المغرب وتراث  وجامعة القاضي عياض إلى الاهتمام بالسؤال الأخلاقي ــ السياسي عند ابن رشد ومعالجته من خلال محاور مقترحة:

طبيعة السؤال الأخلاقي عند ابن رشد؟

طبيعة السؤال السياسي عند ابن رشد؟

الأخلاق والسياسة عند ابن رشد: أي علاقة؟ 

المفاهيم السياسة والمفاهيم الأخلاقية : أية علاقة؟

النظر الأخلاقي وهموم المدينة الإسلامية؟

الفقه بين الأخلاق والسياسة عند ابن رشد؟

ما مكانة تراث ابن رشد السياسي والأخلاقي في واقعنا اليوم؟ وهل يمكنه أن يكون صالحاً لمقتضيات حالنا؟

لخوض خضم هذا الباب من المعارف، ندعو السّادة الباحثين إلى المشاركة ببحوثهم القيمة في أعمال هذه الندوة العلمية، ليختاروا الكتابة  في أحد المحاور المقترحة.

  ونظرا للمجهودات العلمية المعتبرة التي قام بها الأستاذ الدكتور أحمد شحلان في إخراج العملين الأساسيين في الموضوع لابن رشد، وهما "جوامع سياسة أفلاطون"، و"تلخيص كتاب الأخلاق لابن رشد"، فإن مركز روافد للدراسات والأبحاث في حضارة المغرب وتراث المتوسط، و جامعة القاضي عياض ( كلية اللغة العربية )، قرروا إهداء أعمال هذه الندوة لفضيلته نتيجة ما بذله من مجهودات في تقريب أعمال ابن رشد العلمية إلى الدارسين.

58374392_2189237177823511_7211656273631117312_o

اللجنة العلمية

o       أحمد شوقي بنبين، مدير الخزانة الملكية ( الرباط ).

o       محمد المصباحي، جامعة محمد الخامس ( الرباط ).

o       عمار الطالبي، جامعة الجزائر، ( الجزائر ).

o       محمد موهوب، جامعة القاضي عياض، ( مراكش ).

o       إبراهيم بورشاشن، المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، ( الرباط - القنيطرة ).

o       سعيد البوسكلاوي، جامعة زايد، ( الإمارات العربية المتحدة ).

o       أحمد الصادقي، جامعة القرويين، ( الرباط ).

o       حسن مجيد العبيدي، الجامعة المستنصرية/ بغداد، ( العراق ).

o       أحمد قادم، جامعة القاضي عياض، (مراكش).

o       جمال علال البختي، جامعة عبد المالك السعدي، ( تطوان ) .

o       سناء السميج، جامعة القاضي عياض، (مراكش ).

o       مولاي المامون المريني، جامعة القاضي عياض، (مراكش ).

o       مليكة نعيم، جامعة القاضي عياض، (مراكش ).

o       فيصل الشرايبي، جامعة الحسن الثاني، (الدار البيضاء).

o       البشير التهالي، جامعة ابن زهر، (أكادير).

o       محمد زهير، جامعة سيدي محمد بن عبد الله، (الدار البيضاء).

o       أحمد كازا، جامعة شعيب الدكالي، (الجديدة).

o J. Janssens / KU Leuven, ( Belgique ).

o Gerhar dEndress, Chair (emeritus), Ruhr-Universität/Bochum, (Allemagne).

o Ali Benmakhlouf, Université de Paris Est-Créteil ( France )


منذ شهر

شارك المقال
ما رأيك ؟
يهمنا مشاركة رأيك
تسجيل الدخول ك guest

كلمة 0/1000


التعليقات
0 النتائج

لا توجد تعليقات حتى الآن


شارك الموقع