Rawafid center

البناء الميتافيزيقي لثيوصوفيا « ابن عربي»

1633 مشاهدة

في فكر "ابن عربي"، يلتقي الفلسفي بالصوفي، والظاهر بالباطن، والعبارة بالإشارة، والرمز بالصورة أو العلامة، والجمع بين هذه الأقاويل والوضعيات المعرفية، هو ما يحدد المعنى الثيوصوفي لفكر الشيخ الأكبر، وذلك بدعوته إلى العودة للمعاني الخفية والسرية للخطاب الديني – روح الدين – . وبهذا الأفق الثيوصوفي عمل على معالجة أهم القضايا الأساسية: الوجود والحقيقة والتاريخ...، مع العمل على توسيع مجال التفكير ليشمل القوة الاستدلالية، والنظرة العرفانية.

للاطلاع على الدراسة، المرجو الضغط هنا



1633 مشاهدة

ما رأيك ؟
يهمنا مشاركة رأيك
تسجيل الدخول ك زائر

كلمة 0/1000


التعليقات 0

لا توجد تعليقات حتى الآن

شارك الموقع عبر وسائل التواصل